ملخصات رسائل ماجستير في المناهج وطرق التدريس

ملخصات رسائل ماجستير في المناهج وطرق التدريس

ملخصات رسائل ماجستير في المناهج وطرق التدريس

تقويم كتب اللغة الانجليزية المقررة للمرحلة المتوسطة في العراق في ضوء المحتوى الثقافي الانجليزي من وجهه نظر مدرسي المادة

الملخص : 

هدفت هذه الدراسة التعرف إلى المحتوى الثقافي الإنجليزي فيكتب اللغة الانجليزية المقررة للمر حلة المتوسطة في العراق في ضوء المحتوى الثقافي الانجليزي من وجهه نظر مدرسي المادة، وتكو نت عينة الدراسة من (102) مدرس ومدرسة، استخدم الباحث المنهج الوصفي البحثي حيث قام بإعداد استبانه وتوزيعها على عينة الدراسة، ولتحقيق أهداف الدراسة والإجابة عن أسئلتها، استخدم الباحث في هذه الدراسة الاستبانه كأداة لدراسته، واستناداً إلى ما تهدف إلى تحقيقه الدراسة الحالية، صيغت أدوات الدراسة بصورتها النهائية تكونت من (39) فقرة موزعة على ستة مجالات هي: القيم التربوية، القيم الاخلاقية، القيم التاريخية، القيم الاجتماعية، القيم النفسية، القيم الوطنية.

وأظهرت نتائج الدراسة إن درجة توافر قيم المحتوى الثقافي الانجليزي في كتب اللغة الانجليزية من وجهه نظر مدرسي المادة على المجال الكلي جاءت بدرجة متوسطة، حيث احتل مجال القيم الوطنية بدرجة مرتفعة، في حين جاءت جميع المجالات الأخرى بدرجة توافر متوسطة، كما أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لمتغير الجنس ولصالح الذكور، وعدم وجود فروق تعزى للمؤهل العلمي والخبرة وفي ضوء النتائج قدم الباحث مجموعة من التوصيات من ضمنها إعادة النظر في محتوى موضوعات كتب اللغة الانجليزية وتأكيد على التعديل بما يتناسب مع قدرات الطالب ومستواه العقلي.

درجة استخدام معلمي اللغة الانجليزية في المرحلة الأساسية للسبورة الذكية ومعيقات استخدامها من وجهة نظرهم في الأردن

هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على درجة استخدام معلمي اللغة الانجليزية في المرحلة الأساسية للسبورة الذكية ومعيقات استخدامها من وجهة نظرهم، ولتحقيق أهداف الدراسة تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي، حيث تكون مجتمع الدراسة من جميع معلمي ومعلمات اللغة الإنجليزية للمرحلة الأساسية الذين يستخدمون السبورة الذكية لمديريات تربية محافظتي عمان والزرقاء، فتكونت عينة الدراسة من (50) معلم ومعلمة من معلمي اللغة الإنجليزية الذين يستخدمون السبورة الذكية بطريقة ميسرة, وبعد إجراء التحليل الإحصائي المناسب توصلت الدراسة إلى العديد من النتائج منها:

أن درجة استخدام معلمي اللغة الانجليزية في المرحلة الأساسية للسبورة الذكية من وجهة نظرهم جاءت متوسطة، وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة في درجة استخدام معلمي اللغة الانجليزية في المرحلة الأساسية للسبورة الذكية تبعاً لمتغيري النوع الإجتماعي والخبرة,كم أن درجة معيقات استخدام معلمي اللغة الإنجليزية في المرحلة الأساسية للسبورة الذكية من وجهة نظرهم جاءت مرتفعة,ولايوجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة في آراء أفراد عينة الدراسة حول معيقات استخدام معلمي اللغة الإنجليزية في المرحلة الأساسية للسبورة الذكية تبعاً لمتغيرات (النوع الإجتماعي,المؤهل العلمي،الخبرة).

وبناءاً على النتائج السابقة توصي الدراسة إلى ضرورة توفير التجهيزات الحديثة اللازمة لاستخدام السبورة الذكية بشكل كاف لجميع الطلبة والحرص على تفعيلها بشكل مستمر، وزيادة وعي معلمي ومعلمات اللغة الانجليزية والطلبة بأهمية السبورة الذكية من خلال الدورات التدريبية ووسائل الإعلام المتاحة واجراء دراسات مماثله على المباحث الاخرى.

الإعجاز التربوي للقرآن الكريم في طرق التدريس

شملت هذه الرسالة تمهيدا وأربعة فصول.. فأما التمهيد: يشمل بيان وتوضيح لبعض المفاهيم والمصطلحات الإعجازية والتربوية، ومن ثم الوصول إلى مصطلح يعبر عن الإعجاز التربوي للقرآن الكريم، وفيه أيضا ذكر لصفات المربي ومعايير اختيار طرق التدريس ومصادرها.

وأما الفصل الأول فقد عرض حديثا عن سمات وأهداف ووسائط طرق التدريس، وذلك بعرضها تربويا ثم بيانها في القرآن الكريم وإثبات أسبقية القرآن الكريم للتربويين في ذلك.

أما الفصل الثاني: فقد تحدث عن طرق التدريس العملية التي يقوم بها المعلم وحده، والتي يقوم بها المتعلم وحده عند التربويين وفي القرآن الكريم، ومن ثم الوصول إلى الإعجاز التربوي للقرآن الكريم في هذا المجال.

وأما الفصل الثالث: فيه توضيح لطرق التدريس القولية، وقد قسمت إلى حوارية وتراثية، ونصحية، وإبداعية، وإلقائية، وتم الحديث عنها عند التربويين، وفي القرآن الكريم، ثم الوصول إلى إثبات الإعجاز التربوي للقرآن الكريم في عرض ذلك.

وأما الفصل الرابع: فيه بيان لأهمية التدوين في عملية التعليم، ثم التأصيل الشرعي للكتابة ودورها في عملية الدعوة، ثم عرض سريع لبعض طرق التدريس الكتابية، ومن ثم الوصول إلى إثبات الإعجاز التربوي للقرآن الكريم في ذلك

. وأما الخاتمة : وفيها عرض سريع لموضوع الرسالة، وما تم التوصل إليه –بفضل الله تعالى وحده- من نتائج وتوصيات.

دراسة تقويمية لمنهج العروض للمرحلة الثانوية في محافظات غزة من وجهة نظر معلمي اللغة العربية

هدفت الدراسة إلى تقويم منهج العروض للمرحلة الثانوية في محافظات غزة، وتحديد جوانب القوة والضعف في ذلك المنهج بعناصره الأربعة: الأهداف، المحتوى، الأنشطة التعليمية التعلمية، والتقويم.

ولقد استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي، إذ يمكن عن طريقه وصف الواقع القائم، وتحديد كفاءته عن طريق مقارنته بمستويات أو معايير تم إعدادها.

طالع ايضا : رسائل ماجستير ودكتوراه في المناهج وطرق التدريس اللغة الانجليزية pdf

ولأغراض الدراسة قام الباحث بإعداد قائمة بالمعايير الواجب توافرها في منهج العروض للمرحلة الثانوية، معتمدا في ذلك على بعض الدراسات السابقة، ومستفيدا من آراء وتوجيهات بعض الخبراء التربويين من المتخصصين في مجال المناهج وطرق التدريس وخاصة اللغة العربية، وكذلك من خلال عمله مشرفا تربويا لمبحث اللغة العربية.

وبعد إعداده لقائمة المعايير، قام الباحث بعرضها على مجموعة من المحكمين المتخصصين في مجال مناهج اللغة العربية وطرق تدريسها، وبعد إجراء التعديلات اللازمة التي أشاروا بها، قام الباحث بتحويل تلك القائمة إلى أداة للدراسة في صورة استبانة مكونة من أربعة مجالات تمثل عناصر المنهج، وتشتمل على (100) فقرة.

وبعد تأكد الباحث من صدق الاستبانة وثباتها، قام بتطبيقها على عينة الدراسة المكونة من مجموع معلمي اللغة العربية بالمرحلة الثانوية في محافظات غزة، والبالغ عددهم (252) معلما ومعلمة.

وبعد جمع الاستبانات وتفريغها، والحصول على البيانات المطلوبة قام الباحث بمعالجتها إحصائيا، حيث استخدم المعالجات الإحصائية التالية: – المتوسط الحسابي والانحراف المعياري والوزن النسبي. – اختبار (T test) T. – تحليل التباين.

ويمكن إجمال النتائج التي توصل إليها الباحث من خلال دراسته فيما يلي: – بناء قائمة بالمعايير الواجب توافرها في منهج العروض للمرحلة الثانوية وصياغتها في شكل استبانة يمكن الاستعانة بها في تقويم ذلك المنهج والتعرف على جوانب القوة والضعف فيه. – لقد بلغ الوزن النسبي العام لمدى ملاءمة منهج العروض للمرحلة الثانوية في محافظات غزة للمعايير الواجب توافرها فيه (66.8%) من الدرجة الكلية، حيث حصلت الأهداف على نسبة (66.93%)، والمحتوى على نسبة (67.42%)، والأنشطة التعليمية التعلمية على نسبة (65.01%)، والتقويم على نسبة (67.98%) من الدرجة الكلية. – لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسطات درجات معلمي اللغة العربية في تقديراتهم لمدى ملاءمة منهج العروض للمرحلة الثانوية بمحافظات غزة للمعايير الواجب توافرها فيه تعزى إلى متغير الجنس وكذلك الخبرة.

– توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسطات درجات معلمي اللغة العربية في تقديراتهم لمدى ملاءمة منهج العروض للمرحلة الثانوية بمحافظات غزة للمعايير الواجب توافرها فيه تعزى إلى متغير الصف الدراسي لصالح الصف الحادي عشر.

وفي ضوء تلك النتائج خلصت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات والتي تؤكد في مجملها على ضرورة مراعاة المعايير الواجب توافرها في منهج العروض للمرحلة الثانوية حتى يمكن لذلك المنهج أن يحقق الأهداف التعليمية المنشودة منه بكفاءة وفاعلية، كما تقدمت بمجموعة من المقترحات المتعلقة بقيام دراسات يمكن أن تساهم في تطوير منهج العروض والارتقاء به.

أثر استخدام إستراتيجية التعلم الإتقاني المدعم بالوسائل (التكنولوجية) في التحصيل والتفكير الاحتمالي في تدريس الاحتمالات لدى طلبة الجامعات السعودية

هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على أثر استخدام إستراتيجية التعلم الإتقاني المدعم بالوسائل التكنولوجية في التحصيل والتفكير الاحتمالي في تدريس الاحتمالات لدى طلبة الجامعات السعودية، وبالتحديد فإن الدراسة الحالية حاولت الإجابة عن السؤالين التاليين:

1- ما أثر استخدام إستراتيجية التعلم الإتقاني المدعم بالوسائل (التكنولوجية) في تحصيل موضوع الاحتمالات لدى طلبة الجامعات السعودية ؟ 2- ما أثر إستراتيجية التعلم الإتقاني المدعم بالوسائل التكنولوجية في تنمية التفكير الاحتمالي في موضوع الاحتمالات لدى طلبة الجامعات السعودية ؟ تم اختيار أفراد الدراسة وعددهم (73) من طلبة جامعة الجوف في السعودية الذين يدرسون مبحث الإحصاء والاحتمالات (1) في العام الدراسي 2009/ 2010 م – 1430/ 1431 هـ علماً بأن هؤلاء الطلبة ذووا اختصاصات متنوعة في) علم الحاسوب, مختبرات طبية, تمريض) ويأخذون هذا المبحث كمتطلب جامعي, وقد تم اختيار عينة الدراسة بصورة قصديه باختيار شعبتين من الشعب المطروحة في جامعة الجوف, إحداها تمثل المجموعة التجريبية وأخرى تمثل المجموعة الضابطة, حيث تم اعتماد التوزيع العشوائي الذي تتخذه الجامعة في توزيع مجموعات طلبة مبحث الإحصاء والاحتمال (1) على المدرسين ومن ثم التعيين العشوائي للمجموعة الضابطة والتجريبية .

استغرقت التجربة خمسة أسابيع، درست خلالها المادة التعليمية موضوع الدراسة بواقع 6 ساعات أسبوعيا لكل شعبة, وبعد الانتهاء من تنفيذ التدريس خضعت مجموعتا الدراسة لاختبارين أحدهما في التحصيل والثاني في التفكير الاحتمالي، وقد تم التحقق من صدقهما وثباتهما بالطرق المناسبة.

ولتحقيق أغراض الدراسة والإجابة عن أسئلتها استخدم اختبار (T-Test) على نتائج اختبار التحصيل والتفكير الاحتمالي, وقد أظهرت نتائج التحليل الإحصائي لأداء الطلاب ما يلي: يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0.05 = α) في أداء الطلاب في اختبار التحصيل في موضوع الاحتمالات بين الوسط الحسابي لعلامات طلاب المجموعة التجريبية (طريقة التعلم الاتقاني) والوسط الحسابي لعلامات طلاب المجموعة الضابطة, لصالح طلاب المجموعة التجريبية.

طالع ايضا : عناوين رسائل ماجستير في المناهج وطرق التدريس

يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0.05 = α) في أداء الطلاب في اختبار التفكير الاحتمالي بين الوسط الحسابي لعلامات طلاب المجموعة التجريبية (طريقة التعلم الاتقاني) والوسط الحسابي لعلامات طلاب المجموعة الضابطة, لصالح طلاب المجموعة التجريبية.

وفي ضوء نتائج الدراسة الحالية تم التوجه ببعض التوصيات من أبرزها ضرورة العناية بالتفكير الاحتمالي لدى أعضاء هيئة التدريس أنفسهم في ظل اقتراح تنظيم لقاءات و ورش عمل لتوضيح وتدريب أعضاء هيئة التدريس على إستراتيجية التعلم الاتقاني المدعمة بالوسائل التكنولوجية وإجراءات تنفيذها, بالإضافة إلى إجراء دراسات مشابهة تتناول مراحل دراسية مختلفة وتأثير ذلك على التفكير الاحتمالي.

aliali-24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *