كيفية إدارة المخاطر في سوق الفوركس؟

كيفية إدارة المخاطر في سوق الفوركس؟

تعد إدارة المخاطر في الفوركس أمرًا ضروريًا للمستثمرين لأنها تمكنهم من تنفيذ التدابير التي تساعد في التخفيف من مخاطر الفوركس وتأثيرها السلبي، تتطلب سياسة إدارة المخاطر الفعالة تخطيطًا قويًا من البداية لجعل تداول الفوركس مربح.

إذا حدد المستثمر المخاطر قبل وقت طويل من الوقت فهذا سيساعده على تقليل الخسائر وحماية حسابه من خسارة جميع الأموال المستثمرة، تحدث معظم مخاطر الفوركس أثناء التقلبات المعاكسة في سعر الصرف التي تؤثر على قيمة التدفقات النقدية أو الأصول.

يمكنك إدارة المخاطر في الفوركس في 6 خطوات:

لكي تتقن تعلم كيفية تداول الفوركس فلابد من تعلم أسس إدارة المخاطرة وتعتبر أوامر وقف الخسارة من أكثر الأدوات فعالية التي تساعدك على إدارة المخاطر بطريقة أكثر تحديدًا، ويجب دائمًا اعتبار الأوامر جزءًا من إستراتيجية التداول الشاملة الخاصة بك، ومع ذلك، يجب على المرء أن يفهم أن الأوامر لا تحد دائمًا من خسائرك ولكنها بالتأكيد تساعد في حماية أرباحك، كما ينبغي على المتداول دائمًا التأكد من فهم وتحديد مدى تحمل المخاطر قبل الدخول في صفقة واستخدام أوامر الحماية أثناء الدخول في مركز، يمكن أن يساعد تحليل الإستراتيجية المناسب المتداول في استخدام الأوامر لإدارة المخاطر.

1 .فهم وتحليل وتحديد مدى تحملك للمخاطر

يختلف مدي تحمل المخاطر الشخصية من مستثمر إلى مستثمر وهو عامل مهم يؤثر على تجارب وقرارات التداول، حيث يجب على المستثمر معرفة قدرته على تحمل الخسائر نفسياً والمبلغ المحتمل للمال الذي تسمح له قدراته التجارية بالتخلي عنه.

بالنسبة للمبتدئين في تداول الفوركس، لا تزيد نسبة تحمل المخاطر الموصى بها عن 2% من إجمالي قيمة الحساب، عندما يكون المتداولون جددًا في سوق الفوركس فإن عوامل مثل نقص المعرفة والخبرة إلى جانب عدم الإلمام بتداول الفوركس تتسبب في حدوث خسائر كبيرة.

عندما يصبح المتداول أكثر دراية بالسوق ويكتسب الخبرة يصبح أكثر ثقة ويكون قادرًا على زيادة تحمل المخاطر، ومع ذلك، حتى المتداولين المحترفين لا يتحملون الخسائر التي تزيد عن 5% من إجمالي قيمة حسابهم، وبالتالي كلما زادت درجة تحملك للمخاطر زادت سرعة استنزاف حسابك بالكامل إذا وقعت في فخ الخسائر، لذلك من الضروري تحديد وفهم تحمل المخاطر كخطوة أساسية في إدارة مخاطر الفوركس.

2. حجم مركزك التجاري

حجم المركز هو في الأساس إجمالي اللوتات التي تأخذها في الصفقة، اللوتات الرئيسية في تداول الفوركس هي عقود صغيرة وقياسية، يُنصح المبتدئين بالعمل مع عقود الميكرو والميني.

إدارة المخاطر لتداول الفوركس لديها قواعد ولوائح تساعدك على تحديد الحجم الصحيح للمركز لتداولك في الفوركس ولكنها تعتمد بشكل أساسي على مستوى خبرتك وحجم حسابك.

3 .إدارة وقت التجارة الخاصة بك

نظرًا لأن سوق الفوركس مفتوح طوال اليوم فمن الطبيعي أن تفوتك الفرص كمتداول خلال الأوقات التي لا تكون فيها على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، ومع ذلك، لا يمكن التداول بشكل مستمر على مدار اليوم بأكمله، ومن ثم، هناك إستراتيجية قوية تضمن أنك متصل بالإنترنت للتداول عندما تكون هناك حاجة لفرص مناسبة، الأمر الذي يتطلب منك إدارة وقت التداول الخاص بك بطريقة ذكية.

يحتاج المتداول إلى إيجاد إطار زمني مناسب يناسبه مع مجموعة من الساعات يوميًا مخصصة للتداول، عندما يدير المتداول وقته فإنه يدير مخاطره أيضًا لأن اختيار الوقت المناسب للتداول يؤدي إلى تداول سعيد وناجح على المدى الطويل.

4 .كن على دراية بالأوضاع الحالية وشاهد الأخبار بانتظام

تتضمن الإستراتيجية الجيدة لإدارة المخاطر دائمًا أن يكون المستثمرين على اطلاع دائم بأحداث الأخبار والإعلانات والتقارير والمزيد، إن إدراك كل هذه الأمور سيكون بمثابة يد مساعدة طبيعية في التخفيف من المخاطر، الأحداث الإخبارية المتعلقة بالتوظيف وقرارات البنك المركزي واحتمال حدوث أزمات وتقارير التضخم والمزيد سيخلق تحركات مهمة في سوق الفوركس، وتحديثك لهذه الأحداث يمنعك من الخسائر المحتملة.

يساعدك أيضًا على اتخاذ قرارات واعية بالمخاطر وبالتالي يُنصح بأن يتابع المستثمرين دائمًا تقويمات الأخبار الاقتصادية والمالية للتأكد من أنهم يديرون مخاطر التداول الخاصة بهم بكفاءة.

5 .لا تخاطر بما لا يمكنك أن تخسره

لا تستثمر أبدًا أكثر مما يمكنك تحمل خسارته، ومع ذلك، يجب على المتداول ألا ينسى أبدًا أنه يجب عليه استثمار المبالغ التي يمكنه تحملها كخسائر ويوصى بألا يضع المتداولون مدخراتهم بالكامل في حساباتهم لأنه قد يؤدي إلى خسارة مالية وعاطفية كبيرة للمستثمرين إذا خسروا مرة واحدة.

تأكد من أنك تستثمر فقط بطريقة متسقة وذكية وواعية لمقدار شهيتك للمخاطرة، جنبًا إلى جنب، مع المدخرات التي تحجبها ورأس المال الذي يمكنك التخلص منه.

6 .صياغة خطة والتزم بها

يجب على كل متداول صياغة خطة فوركس والالتزام بها، إذا كنت تغوص في سوق الفوركس بدون خطة وإعداد مناسبين فهذا يزيد من مخاطر تعرضك لخسائر فادحة، يعد التخطيط لأهدافك ودوافعك وكيف تخطط لتحقيق هذه الأهداف مسبقًا أمرًا لا بد منه.

يجب أن تحدد هذه الخطة أنشطة التداول الأساسية التي تخطط لأدائها والاستراتيجيات التي ستتبعها، قم بتطوير مجموعة من القواعد التي ستلتزم بالاتساق والالتزام والمعرفة أثناء اتخاذ قرارات التداول والإرادة.

طالع ايضا : رسائل ماجستير عن العشوائيات pdf

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *