السرعة والتسارع في حياتنا

السرعة والتسارع في حياتنا

تعتبر كلاً من السرعة والتسارع من المعايير الأساسية المرتبطة بحركة الأجسام، ولا شك أن تطبيقاتهما لا تكاد تخلو من أي جسم على الإطلاق. فما دور السرعة والتسارع في حياتنا؟

الفرق بين السرعة والتسارع:

يمكن استنتاج الفارق بين السرعة والتسارع من خلال الرسم المقابل على النحو التالي:

السرعة:

كمية قياسية تعبر عن المسافة المقطوعة خلال وحدة الزمن. ويرمز لها بالمرز V.

التسارع:

كمية متجهة تعبر عن معدل تغير سرعة الجسم خلال الزمن. ويرمز له بالرمز a.

السرعة والتسارع في حياتنا:

تعد السرعة والتسارع من المعايير المرتبطة بحركة كافة الأجسام، وبالتالي فإن لها الكثير من التطبيقات في حياتنا، وفيما يلي نوضح السرعة والتسارع في حياتنا مع بيان الفرق بينهما.

السرعة في حياتنا:

  • الكتاب على الطاولة:

يعد الكتاب ثابتاً وبالتالي فإن سرعته تساوي صفراً.

  • المشي والركض:

إذا تحركنا من السكون ثم قطعنا مسافة معينة خلال وقت معين إما بالمشي أو الركض فإن لنا سرعة.

  • سرعة الطائرات المحلقة في الجو.
  • سرعة وصول الماء إلى درجة الغليان.
  • سرعة وصول الإشارات العصبية إلى الأعضاء المسؤولة.

التسارع في حياتنا:

وصول السيارة من سرعة 0 إلى 100 كم/ساعة خلال 10 ثوانٍ:

تبدأ السيارة حركتها من السكون، ثم تزداد السرعة من صفر إلى 100 خلال 10 ثوانٍ على سبيل المثال، أي أن تسارع السيارة هو معدل تغير سرعتها من 0 إلى 100 خلال 10 ثوانٍ.

أمثلة على السرعة والتسارع في حياتنا:

  • الطائرة:

تبدأ الطائرة حركتها من السكون ثم تصل إلى أقصى سرعة (تسارع).

بعد ذلك تستقر في الجو وتتحرك بسرعة ثابتة (سرعة).

  • السيارة:

تتحرك السيارة من السكون إلى سرعة نهائية (تسارع).

ثم تستمر بالسير على نفس السرعة الثابتة (سرعة).
وكذلك حركة الأجسام عند سقوطها أو قذفها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *